"تحالف الرافضـون" يرفض المفاضلة بين الإسلام السياسي وبين حزب المخـزن - حزب التجديد والانصاف

zoumpress

 قرر الحزب الليبرالي والتجديد والانصاف والعهد الديمقراطي المشاركة في الانتخابات التشريعية ليوم 7 أكتوبر بتنسيق مشترك بين الأحزاب الثلاثة، وذلك من خلال تقـــــديم لائحـة مشتركــة تحت شعــــــار مشترك ورمــز مشترك، وقـد أطلقــــــــت على هــذا التحالف تسميـة ¨تحالف الرافضـون¨ انسجاما مع الوثيقـة التي سبق وأن صاغتها الأحزاب الثلاثة بتاريخ 23/06/2016.وقرر الاحزاب شاكـر أشهبـــار رئيس حزب التجــديد والإنصاف منسقـا عاما للحملة الانتخابية المشتركـة، والمحاور الرسمي لتحالف الرافضـون مع السلطات المنوط بها تنظيـم الانتخابات التشريعية المقبلة.

 كما تم تعييـن الدكتـور نجيب الوزانــي الأمين العام لحزب العهد الديمقراطي المسؤول الوحيد عن العلاقات السياسية والمفاوض الرسمــي إزاء الأحزاب السياسية الوطنيـة ورئاسة الحكومـة، و محمد زيــان المنسق الوطني للحزب المغربي الليبرالي الناطق الرسمي باسم تحالف الرافضـون” وله وحده حق تحديد المواقف الرسميـة لتحالف الرافضون.

 هــــــــذا، وقـد قررت الأحزاب الثلاثـة اعتبـار هيأتهم السياسية “رافضة للوضع السياسي الحالي الرامي إلى تضليل الشعب بكون الانتخابات القادمــة ستقتصــر على المفاضلة بين من يدعون الإسلام السياسي وبين من يزعمـون تمثيليتهـم للمخـزن، في حيـن أن الاختيار الحقيقـي الذي تتم عليـه المراهنـة الشعبيـة لإخراج البلاد من الأوضـاع الملتبسة يتعلق بالقوى الليبرالية الديمقراطية التي تعتبـر هذين الحزبين ومن يدور في فلكهما مسؤوليـن عن الوضع الكارثي على كل المستويات والتي تنعكس على الأوضاع الاجتماعية والمعيشيـة للمواطنيـن “.

أضيف في 04 غشت 2016

 

شاركShare on LinkedInShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

عن الكاتب


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>