نص البلاغ الصحفي الصادر عن المكتب السياسي - حزب التجديد والانصاف

بلاغ صحفي

تفاعلا مع خطاب جلالة الملك الذي ألقاه بمناسبة حلول الذكرى 18 لعيد العرش المجيد، يشيد حزب التجديد والإنصاف بمضامين هذا الخطاب الملكي لاسيما ما تعلق بتشخيص جلالة الملك لأبرز نقط الضعف التي تعرقل المسيرة التنموية للبلاد والتي تتجلى أساسا في ضعف أداء الإدارة العمومية، وعدم قدرة المسؤولين السياسيين على لعب دورهم التمثيلي والتأطيري للمواطنين وخاصة منهم المنتخبين والمسؤولين عن تدبير الشأن العام. وفي هذا السياق يؤكد الحزب مرة أخرى على ضرورة تفعيل إصلاح شامل للإدارة العمومية، كما يطالب بإصلاح جذري للحقل السياسي الحزبي الذي هيمنت عليه نخب انتهازية وفاسدة لا تسعى إلا لخدمة مصالحها الخاصة على حساب الصالح العام.  كما يجدد دعوته بإعادة النظر في مختلف القواعد والممارسات السياسية التي تنفر أغلبية الناخبين عن المشاركة السياسية الفاعلة، وتقصي فئة عريضة من الكفاءات القادرة على تدبير الشأن العام بكل نزاهة واقتدار، لصالح كائنات انتخابية ترشحها الأحزاب المهيمنة وتوفر لها الدعم والمساعدة والحماية.

وفي هذا السياق، يؤكد حزب التجديد والإنصاف استعداده التام للتعبئة والانخراط الايجابي في مختلف الأوراش الإصلاحية المستعجلة التي أشار إليها الخطاب الملكي، مناشدا في نفس الوقت كل القوى الحية بالبلاد لتجاوز كل الخلافات السياسوية الضيقة والانخراط بروح وطنية صادقة تسمو فوق كل الحسابات في المجهودات التنموية التي تخدم مصلحة الوطن والمواطنين مع الحرص على التنزيل الصحيح والتطبيق الصارم لمقتضيات دستور المملكة كما عبر عن ذلك جلالة الملك في خطابه.

وفي الأخير، يثمن حزب التجديد والإنصاف قرار صاحب الجلالة العفو عن مجموعة من معتقلي الحراك الشعبي بمنطقة الحسيمة آملين في الإفراج عن باقي المعتقلين.

شاركShare on LinkedInShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

عن الكاتب


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>