إقرار فاتح السنة الأمازيغية يوم عطلة وعيد وطني - حزب التجديد والانصاف

 بلاغ صحفي

 راسل السيد شاكر أشهبار رئيس حزب التجديد والإنصاف السيد سعد الدين العثماني من أجل إقرار يوم 13 يناير كعيد وطني ويوم عطلة يحتفل به بمناسبة بداية السنة الأمازيغية وفيما يلي نص المراسلة:

“يشرفني أن أطلب من سيادتكم إقرار 13 يناير يوم عطلة سنوية بالنسبة للإدارة العمومية المغربية  بصفته يوم حلول السنة الأمازيغية الجديدة، مع رفع هذا المطلب الشعبي لعناية صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله من أجل إقراره عيدا وطنيا وعطلة رسمية بالمملكة.

فلا يخفى عليكم أنه إنطلاقا من خطاب أجدير التاريخي لصاحب الجلالة يوم 17 أكتوبر 2001 الذي فتح باب مصالحة المغاربة مع ذاتهم، وبعدما وضع دستور يوليوز 2011 الثقافة الأمازيغية في صلب الهوية الوطنية واللغة الأمازيغية كلغة رسمية للبلاد، أصبح من الضروري تجسيد هذا التحول العميق والإحتفال به على الصعيد الرمزي كعيد وطني. والجدير بالذكر أن يوم 13 يناير يحتفل به المغاربة منذ القدم كبداية للسنة الفلاحية بطقوس مختلفة ومتنوعة ما تزال قائمة إلى اليوم في عدة مناطق، كما أن هذا التاريخ تتبناه الحركة الأمازيغية في بلادنا منذ إنطلاقها مطالبة بإقراره عيدا وطنيا وعطلة رسمية بالمغرب.

وأخيرا، فإن الجارة الجزائرية أقرت رسميا 12 يناير كإفتتاح للسنة الأمازيغية ويوم عطلة وطنية، وهنا يجب على المغرب أن يبقى رائدا في سياسة الإعتراف وإدماج الأمازيغية في الحياة العمومية موازاتا مع سياسة تفعيل طابعها الرسمي.

وتقبلوا، السيد رئيس الحكومة، أسمى عبارات التقدير والإحترام.”

 

الرباط 29 دجنبر 2017

عن الكاتب


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>