إجراءات ذات طابع ثقافي

يؤسس حزب التجديد والإنصاف منظوره حول السياسة الثقافية الواجب بلورتها من مقاربة أساسية ترتكز على سبر الخصوصية الثقافية الوطنية بجميع مكوناها وأبعادها المتنوعة وإدماجها في برامج جهوية للتنمية الثقافية بالشكل الذي يؤهل الذات الحضارية المغربية لاكتساب المناعة اللازمة لمواجهة الآثار السلبية للعولمة.

على هذا الأساس، بات من الضروري الإسراع بتحرير القطاع السمعي البصري بالشكل الذي يسمح ببروز فاعلين إعلاميين جدد على الساحة الإعلامية الوطنية، وتحفيز الدولة من أجل خلق صندوق لدعم الثقافة الوطنية من خلال دعم الأنشطة الثقافية والفنية والإعلامية المرتبطة بها، وكذا الحفاظ على جميع أشكال وتعابير ومكونات الثراث الثقافي في بلادنا.

إن حزب التجديد والإنصاف، لازال يدعو إلى ضرورة تفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية ويؤكد على أهمية الإسراع في إدماجها في النسيج التربوي والتعليمي والأكاديمي وكذا في النسيج الإعلامي وفي الإدارات العمومية ومختلف مرافق الحياة العامة.

عن الكاتب


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>