غير مصنف

القافلة الوطنية لتكوين النساء تصل إلى العيون

استضافت مدينة العيون يوم الأحد 19 مارس 2017، القافلة الوطنية الثالثة لتكوين المؤطرات والمؤطرين في مجال المشاركة السياسية. وعرفت هذه الدورة التكوينية مشاركة مناضلات ومناضلي الحزب من مختلف الأقاليم الجنوبية. هذه الدورة التكوينية ينظمها الحزب بشراكة مع صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء.

ميثاق الشرف

إن ميثاق الشرف هو أرضية عمل للمشاركة في الحياة السياسية والحزبية وما تتطلبه من سلوك وأخلاقيات بين حزب التجديد والإنصاف والمنخرطين فيه على اعتبار أن الحزب هو النواة الأولى للتأطير وتخليق العمل السياسي، فالحزب يهدف بسنه لهذا الميثاق الشرفي إلى تفعيل التزام أعضاء الحزب باحترام بنوده المسطرة.

البند الأول

بصفتي عضوا منخرطا في حزب التجديد والإنصاف أوافق على ما نص عليه هذا الميثاق من مبادئ وألتزم بشرفي باحترام كافة مقتضياته.

البند الثاني

ألتزم بالمبادئ والأهداف السياسية للحزب التي تكرس مفاهيم وقيم الحرية والمسؤولية وتدافع عن التضامن وتكافؤ الفرص من خلال تفعيل المبادئ السامية للديموقراطية الحقيقية.

البند الثالث

عضويتي في الحزب تلزمني بالقيام بعملي السياسي بكل نزاهة ومسؤولية و تجرد ومصداقية

البند الرابع

ألتزم كعضو منخرط في الحزب بأداء واجب الانخراط السنوي في تاريخه المحدد

البند الخامس

ألتزم كعضو منخرط في الحزب بالمشاركة في أنشطة الحزب والمساهمة الفاعلة في مبادرات المجتمع المدني مع الالتزام بالتوجه السياسي للحزب.

البند السادس

ألتزم بمناهضة ورفض كل تأثير داخلي أو خارجي من شأنه المس بتوجهات وأهداف الحزب.

البند السابع

أتعهد باحترام مواقف وآراء باقي المناضللين ملع التحللي بالسللوك الحسلن والأخللاق و القواعلد الديمقراطيلة ونبلذ كلل أنلوا العنف وأمتنع عن المساس أو التشهير العمومي بالحزب أو هياكله أو منظماته أو مناضليه.

البند الثامن

أمتنع أثناء ممارستي لأنشطتي الجمعوية والحزبية عن السعي وراء أهداف ربحية مع الحفاظ على أسرار الحزب الداخلية.

البند التاسع

ألتزم بالقيام بمهامي السياسية كعضو في الحزب،بكل نزاهة وإخلاص، محافظا على مبادئه وأهدافه السياسية، مع التقيد بمبادئ الحكامة الرشيدة في تدبير الشأن المحلي.

البند العاشر

ألتلزم بللاحترام بللاقي التنظيمللات السياسلية الوطنيللة فللي دفاعهللا عللن أهللدافها ومطالبهللا دون التعللرا لهللا أو لأعضللااها أو مناضليها.

البند الحادي عشر

في حالة استقالتي أو إقالتي من الحزب ألتزم بالتخلي عن أي منصب حصلت عليه باسم الحزب.

البند الثاني عشر

أخول للحزب حق إستعمال هذا الميثاق كسند قانوني في حالة إخلالي به.

 

مبادئ عامة

يستمد حزب التجديد والإنصاف مركزات أرضيته السياسية العامة من جملة من المبادئ الأساسية التي تشكل قوام الدولة المغربية، منها على الأساس الدفاع عن الدين الإسلامي الحنيف باعتباره دين التسامح والعدالة والتضامن، وكذا عن الوحدة الوطنية وتكريس التعددية اللغوية والثقافية التي تشكل جوهر الخصوصية المغربية، والنضال من أجل استكمال بناء دولة الحق والقانون والمؤسسات في ظل نظام الملكية الدستورية الديموقراطية البرلمانية الاجتماعية.

ولأن حزب التجديد والإنصاف هيأة سياسية وطنية أعلنت بصراحة انتمائها للصف الديموقراطي الحداثي، فإن نضاله يتجه صوب ترسيخ قيم الديموقراطية والحرية والعدالة والمواطنة في أسمى معانيها التي توازي ما بين الحقوق والواجبات والتي تساهم في إشراك كافة المواطنين في التنمية من خلال تفعيل نظام الجهوية الموسعة وإعطاء الأهمية للمجال القروي والمناطق المهمشة لتدعيم الاستقرار والعيش الكريم مع تفعيل آليات التضامن والتكافل الوطني وذلك قصد تغطية العجز التنموي بين الجهات ومساعدة الفئات المحرومة على مواكبة العملية التنموية.

وانطلاقا من ضرورة تقوية نسيجنا الاقتصادي الوطني ومده بآليات المناعة التي ستمكنه من مواجهة تحديات التنافسية التي تفرضها العولمة، فإن حزب التجديد والإنصاف يرى أن ذلك لا يمكن أن يتحقق دون إطلاق دينامية جديدة تركز على ضرورة توفير الشروط الذاتية والموضوعية لتراكم الرأسمال الوطني وتشجيع خلق المقاولة الحرة وتدعيم المبادرة الخاصة وتحصين المجال الاستثماري بتشريعات وقوانين فعالة ومتجددة، وسن سياسة اقتصادية تروم تحقيق تنمية بشرية عادلة ومستديمة ومنسجمة مع محيطها وثقافتها، وكذا نبذ البنيات التقليدية المعيقة للتطور الاقتصادي بما فيها بنيات اقتصاد الريع والامتيازات والمحسوبية والزبونية.

واعتبارا لكونه يولي أهمية خاصة لكل مميزات الشخصية المغربية وللآليات الاجتماعية التي أفرز بناءا مجتمعيا متجانسا، فإن حزب التجديد والإنصاف يهدف إلى تعزيز دور الأسرة كمؤسسة اجتماعية تشكل الإطار الأمثل لنقل قيم المواطنة وإشاعة روح التضامن بين أعضائها من أطفال ونساء ورجال، وبالتالي فإنه يوجه نضاله في اتجاه إقرار سياسة لدعم الأسرة المغربية خاصة في ميادين التربية والصحة والسكن.

وبناء على كونه يولي أهمية خاصة للديموقراطية الثقافية كجزء لا يتجزأ من الديموقراطية الشاملة الحقيقية، فإن حزب التجديد والإنصاف يجعل من بين أهدافه الأساسية الدفاع عن التعددية اللغوية والثقافية وحماية الثقافة الوطنية بجميع تعبيراتها ومكوناتها. وفي هذا الاطار لن يدخر حزب التجديد أي جهد في سبيل الدفاع عن مكسب دسترة اللغة الأمازيغية وسيناضل من أجل تفعيل ترسيم الأمازيغية وادماجها في مختلف مناحي الحياة العامة كما سيناضل الحزب من أجل رد الاعتبار للغات الوطنية الأخرى عن طريق إدماجها في جميع المؤسسات ومرافق الحياة العامة. كما أن حزب التجديد والإنصاف سيكرس جهده من أجل تقوية أواصر الإدماج مع أفراد الجاليات المغربية بدول المهجر والنضال من أجل بلورة سياسة محفزة لإشراكهم في الأوراش التنموية ببلادنا.

واهتماما منه بالدور الذي يجب أن يلعبه المغرب في حضيرة الأمم إقليميا وجهويا ودوليا، فإن حزب التجديد والإنصاف سيوجه نضاله من أجل إفراز شراكة استراتيجية مابين المغرب والاتحاد الأوروبي وتعزيز دور المغرب في بناء اتحاد المغرب الكبير وتقوية علاقات التعاون مع كافة دول الشرق الأوسط وتوجيه الديبلوماسية المغربية صوب دول إفريقيا وأمريكا وذلك بهدف الإسهام في تحقيق السلم والاستقرار والرخاء عبر أرجاء المعمور.

موارد الحزب

الفصل السابع والخمسون:

تتكون موارد الحزب من :

  • واجبات انخراط الأعضاء؛
  • الهبات والوصايا والتبرعات النقدية أو العينية على أن لا يتعدى المبلغ الإجمالي أو القيمة الإجمالية لكل واحدة منها 300.000,00 درهم في السنة بالنسبة لكل متبرع؛
  • العائدات المرتبطة بالأنشطة الإجتماعية و الثقافية للحزب؛
  • عائدات استثمار أموال الحزب في المقاولات التي تصدر الصحف الناطقة بإسمه، وفي مقاولات النشر والطباعة العاملة لحسابه؛
  • الدعم السنوي الذي تقدمه الدولة للمساهمة في تغطية مصاريف تدبير الأحزاب السياسية وكذا الدعم المخصص للمساهمة في تغطية مصاريف تنظيم مؤتمراتها الوطنية العادية؛
  • الدعم المخصص للأحزاب السياسية برسم المساهمة في تمويل حملاتها الإنتخابية في إطار الإنتخابات العامة الجماعية و الجهوية والتشريعية

الباب الثامن: تعديل القانون الأساسي

الفصل الثامن والخمسون:

لا يمكن مراجعة أو تعديل القانون الأساسي إلا من طرف المؤتمر الوطني باقتراح من المكتب السياسي بالأغلبية المطلقة للأعضاء الحاضرين بالمؤتمر

قواعد الاتحاد والاندماج

الفصل الخامس والخمسون: الاتحاد

يمكن للحزب أن ينتظم في اتحاد يتمتع بالشخصية المعنوية طبقا للقانون بهدف العمل جماعيا من أجل تحقيق غايات مشتركة.

يتخذ المكتب التنفيذي قرار الانضمام أو الإنسحاب من الاتحاد الذي سينتظم الحزب فيه ويعرض هذا القرار على المكتب السياسي للمصادقة كما يصادق المكتب السياسي على النظام الأساسي للإتحاد. يتكلف رئيس الحزب بالتوقيع على التصريح بالإتحاد لذا السلطة الحكومية المكلفة بالداخلية.

الفصل السادس والخمسون: الاندماج

يمكن للحزب أن يندمج في إطار حزب قائم أو في إطار حزب جديد. يعرض قرار الاندماج على المؤتمر الوطني قصد المصادقة عليه. يتكلف رئيس الحزب بالتوقيع على التصريح بالإندماج لذا السلطة الحكومية المكلفة بالداخلية.

الهياكل الوطنية للحزب

الفصل الواحد والعشرون: المؤتمر

يعتبر المؤتمر الوطني أعلى سلطة في الحزب ويتشكل من ممثلين منتخبين من طرف هياكل الحزب المحلية والإقليمية والجهوية أو أعضاء منتدبين في المناطق التي لا تتوفر على هيكلة للحزب, يحدد عددهم من طرف المكتب السياسي بناء على عدد المنخرطين في هذه الأجهزة الترابية.

الفصل الثاني والعشرون:

تتمثل اختصاصات المؤتمر الوطني فيما يلي :

  • ينتخب رئيس الحزب بالاقتراع السري في دورتين.
  • ينتخب ممثليه في المجلس الوطني.
  • يصادق على القانون الأساسي للحزب  وميثاق الشرف والأرضية السياسية الخاصة بالحزب.
  • يحدد التوجه العام للحزب.
  • تتخذ قرارات المؤتمر الوطني بأغلبية الأصوات المعبر عنها من طرف المؤتمرين.

الفصل الثالث والعشرون:

يجتمع المؤتمر الوطني في دورة عادية كل أربع سنوات باستدعاء من المكتب السياسي ويمكن للمجلس الوطني أن يستدعي المؤتمر للاجتماع في دورة استـثـنائية شريطة حصول المجلس الوطني على موافقة نسبة الثلثين من أعضائه كنصاب قانوني.

الفصل الرابع والعشرون: المجلس الوطني

يتشكل المجلس الوطني من أعضاء ينتخبهم المؤتمر الوطني لا يزيد عددهم عن مائة وستين ومن أعضاء بالصفة وهم كالتالي:

  • أعضاء الحزب المشاركين في الحكومة.
  • النواب والمستشارون البرلمانيون الأعضاء في الحزب.
  • رؤساء الفيدراليات الجهوية للحزب.
  • رؤساء المنظمات الموازية للحزب.
  • رؤساء الجهات والمجالس الإقليمية والجماعات والغرف المهنية الأعضاء في الحزب

الفصل الخامس والعشرون:

تتمثل اختصاصات المجلس الوطني في:

  • تحديد السياسة العامة للحزب وتوجهاته الإستراتيجية.
  • اتخاذ القرار فيما يخص ترميم الهياكل المنبثقة عن المجلس الوطني.
  • يمكن للمجلس الوطني احتضان أعضاء جدد ضمنه يقترحهم المكتب التنفيذي

الفصل السادس والعشرون:

يجتمع المجلس الوطني مرة في السنة على الأقل باستدعاء من المكتب السياسي.

الفصل السابع والعشرون: المكتب السياسي

يتشكل المكتب السياسي من:

  • رئيس الحزب.
  • نائب إلى أربعة نواب للرئيس
  • الكاتب العام للحزب
  • أمين مال الحزب
  • أعضاء ينتخبهم المجلس الوطني يتراوح عددهم بين عشر وثلاثة وعشرين عضوا مع مراعاة تمثيلية مختلف جهات مملكة حسب مقتضيات القانون الداخلي.
  • ومن أعضاء  بالصفة يمثلون:
  • المنظمات الموازية للحزب.
  • أعضاء الحزب المشاركين في الحكومة.
  • البرلمانيين أعضاء الحزب.

الفصل الثامن والعشرون:

تتمثل اختصاصات المكتب السياسي في:

  • متابعة تنفيذ قرارات المجلس الوطني.
  • متابعة إنجازات المكتب التنفيذي.
  • التشاور واتخاذ القرارات في القضايا السياسية المطروحة على الحزب.
  • المصادقة على النظام الداخلي.
  • المصادقة على تأسيس منظمات موازية للحزب وفيدراليات جهوية لتمثيل المغاربة العاملين بالخارج.

الفصل التاسع والعشرون:

يجتمع المكتب السياسي مرة كل ثلاثة أشهر على الأقل باستدعاء من الرئيس أو بطلب من ثلث أعضائه.

الفصل الثلاثون: المكتب التنفيذي

يتشكل المكتب التنفيذي من:

  • رئيس الحزب.
  • نائب إلى أربعة نواب.
  • الكاتب العام.
  • أمين مال الحزب.

يقترح رئيس الحزب أعضاء المكتب التنفيذي وتتم تزكيتهم من طرف المجلس الوطني بالأغلبية المطلقة للأعضاء الحاضرين.

الفصل الواحد الثلاثون:

تتمثل اختصاصات المكتب التنفيذي في :

  • تدبير شؤون الحزب بصفة دائمة؛
  • تنفيذ قرارات المؤتمر والمجلس الوطني والمكتب السياسي؛
  • اختيار المرشحين لمختلف الاستحقاقات الانتخابية بعد استشارة لجنة الترشيحات.

ويمكن للمكتب التنفيذي إحداث لجان مختصة في هذا الشأن.

الفصل الثاني والثلاثون:

يجتمع المكتب التنفيذي مرة كل أسبوع على الأقل باستدعاء من الرئيس.

الفصل الثالث والثلاثون:

ينتخب رئيس الحزب من طرف المؤتمر الوطني كل أربع سنوات بالاقتراع السري بالأغلبية المطلقة وفي حالة عدم توفر الأغلبية المطلقة يتم الاقتراع السري بين المرشحين اللذين احتلا مراكز الصدارة في دورة ثانية، ويجب على مرشح الرئاسة أن يكون قد قضى ولاية كاملة كعضو في المكتب السياسي. و لا يمكن لرئيس الحزب أن يترشح لأكثر من ولايتين متتاليتين.  

الفصل الرابع والثلاثون:

يترأس رئيس الحزب المؤتمر الوطني والمجلس الوطني والمكتب السياسي والمكتب التـنفيذي ويشرف على تـنفيذ جميع قراراتهم كما يمثل الحزب في الداخل والخارج وأمام السلطات الإدارية والقضائية.

يمكن لرئيس الحزب أن يفوض بعض اختصاصاته مع تحديد الجهة المفوض إليها.

الفصل الخامس والثلاثون:

يحدد النظام الداخلي كيفية تسيير المكتب التنفيذي  و كذا شروط وكيفيات انعقاد اجتماعات هدا المكتب.

الفصل السادس والثلاثون:

تمثيلية النساء والشباب:

يراعى في تمثيلية الأجهزة  المسيرة للحزب وطنيا وجهويا إشراك الشباب  بنسبة 20% على الأقل، كما يعمل الحزب على إشراك النساء  بنسبة الثلث ضمن هذه الأجهزة في أفق التحقيق التدريجي لمبدأ المناصفة بين النساء والرجال.

تنظيمات الحزب الترابية

الفصل التاسع:

تتشكل تنظيمات الحزب الترابية من:

  • فروع محلية.
  • مجالس إقليمية  أو على صعيد العمالة.
  • فيدراليات جهوية.

الفصل العاشر:

لا يمكن إنشاء التنظيمات الترابية أو تغييرها أو إلغاؤها إلا بقرار صادر عن المكتب التنفيذي.

يمكن بمبادرة من المكتب السياسي إحداث منظمات موازية.

يحدد القانون الداخلي كيفيات تسيير كل جهاز من أجهزة الحزب وكذا شروط وشكليات اجتماعاتها.

الفصل الحادي عشر: الفروع المحلية

يشكل كل فرع محلي مكتبا محليا يترأسه كاتب الفرع ويتم تجديد أعضاء مكتب الفرع كل سنتين ويتكون أعضاؤه من:

  • أعضاء منتخبين من طرف الجمع العام للفرع ويتم تحديد عددهم   من طرف المجلس الفيدرالي الذي ينتمي إليه الفرع. وفي حالة عدم تواجد المجلس الفيدرالي، يحدد المكتب السياسي عددهم.
  • أعضاء  بالصفة من برلمانيين ومستشارين جماعيين ومنتخبي الغرف المهنية.

الفصل الثاني عشر:

ينتخب الفرع المحلي كاتب الفرع بالأغلبية المطلقة مدة سنتين بالاقـتراع السري ولا يمكن إعادة انتخابه أكثر من دورتين متتاليتين.

ينتخب باقي أعضاء مكتب الفرع بالأغلبية النسبية لمدة سنتين بالاقتراع السري.

الفصل الثالث عشر :

يهدف الفرع المحلي إلى تأطير وتعبئة المواطنات والمواطنين بالجماعة المحلية التي يتواجد بترابها، وتعزيز انخراطهم في الحياة السياسية وفي تدبير الشأن العام المحلي. ويمكن للفرع المحلي اقتراح المرشحات والمرشحين للانتخابات المحلية.

يحدد النظام الداخلي كيفية تسيير الفروع المحلية وكذا شروط وكيفيات انعقاد اجتماعات هذه الفروع.

الفصل الرابع عشر: المجالس الإقليمية أو على صعيد العمالة

يتشكل  المجلس الإقليمي أو على صعيد العمالة من:

  • أعضاء مكاتب الفروع التابعة لنفس الإقليم أو نفس العمالة
  • أعضاء بالصفة من منتخبين محليا ووطنيا بالإقليم أو العمالة.
  • مممثلين لأعضاء الحزب في المناطق التي لا تتوفر على مكاتب محلية بالإقليم، يحدد عددهم من طرف المكتب السياسي بناء على عدد المنخرطين .

الفصل الخامس عشر:

يشكل المجلس الإقليمي مكتبا إقليميا، ينتخب رئيسه بالأغلبية المطلقة لمدة سنتين بالاقتراع السري ولا يمكن انتخابه أكثر من دورتين متتاليتين.

ينتخب باقي أعضاء المكتب الإقليمي بالأغلبية النسبية لمدة سنتين بالاقتراع السري.

الفصل السادس عشر:

يهدف  المجلس الإقليمي إلى تنسيق العمل السياسي بين الفروع المحلية التابعة لنفس الإقليم.

يمكن  للمجلس الإقليمي اقتراح المرشحات والمرشحين للانتخابات الإقليمية والجهوية والوطنية.

يحدد النظام الداخلي كيفية تسيير المجلس الإقليمي  وكذا شروط و كيفيات انعقاد اجتماعاته .

الفصل السابع عشر: الفيدراليات الجهوية

تتشكل كل فيدرالية جهوية من الفروع التابعة لنفس الجهة وتسير بواسطة مجلس فيدرالي يتكون من:

  • أعضاء مكاتب الفروع التابعة للجهة.
  • أعضاء بالصفة من منتخبين محليا ووطنيا بالجهة.
  • ممثلين لأعضاء الحزب في المناطق التي لا تتوفر على مكاتب محلية بالجهة، يحدد عددهم من طرف المكتب السياسي بناء على عدد المنخرطين .

الفصل الثامن عشر:

يشكل المجلس الفيدرالي مكتبا فيدراليا، ينتخب رئيسه بالأغلبية المطلقة لمدة سنتين بالاقتراع السري ولا يمكن انتخابه أكثر من دورتين متتاليتين.

ينتخب باقي أعضاء المكتب  الفيدرالي بالأغلبية النسبية لمدة سنتين بالاقتراع السري.

الفصل التاسع عشر:

يهدف المجلس الفيدرالي إلى تنسيق العمل السياسي بين الفروع المحلية والمجالس الإقليمية التابعة لنفس الجهة.

يمكن للمجلس الفيدرالي اقتراح المرشحات والمرشحين للانتخابات الإقليمية والجهوية والوطنية.

يحدد النظام الداخلي كيفية تسيير المجلس الفيدرالي  و كذا شروط و كيفيات انعقاد اجتماعات هدا المجلس.

الفصل العشرون:

يمكن إحداث فيدراليات لتمثيل المغاربة القاطنين بالخارج بقرار المكتب السياسي.

العضوية

الفصل الخامس:

إن العضوية مفتوحة أمام جميع المغاربة ذكورا وإناثا البالغة أعمارهم 18 سنة فما فوق والملتزمين بأهداف ومبادئ الحزب.

الفصل السادس:

يتم تقديم طلبات الانخراط بالنسبة للأعضاء الجدد بشكل فردي حسب المسطرة المنصوص عليها في النظام الداخلي.

ويتوجب على كل عضو:  

  • أن يكون شخصا متمتعا بحقوقه؛  
  • أن يحترم مقتضيات القانون الأساسي والنظام الداخلي وميثاق الشرف الخاصة بالحزب ويلتزم بمبادئه وقراراته ويعمل على تحقيق برامجه؛
  • أن يتعهد بالمشاركة في  أنشطة الحزب؛
  • أن يساهم في مصاريف الحزب بتسديد انخراط سنوي.

ويحق لكل عضو طبقا لمقتضيات القانون الأساسي والنظام الداخلي:

  • تسلم بطاقة العضوية؛
  • المشاركة في الأنشطة الحزبية وإبداء الرأي والمشاركة في اتخاذ القرار؛
  • الترشيح والانتخاب في كل هياكل الحزب؛

الفصل السابع:

في حالة إخلال عضو من أعضاء الحزب بالتزاماته الحزبية، تتخذ في حقه عقوبات تأديبية تصنف كالتالي:

  • التنبيه والإنذار: يتخذان من طرف المسؤولين عن الأجهزة المعنية محليا أو جهويا أو مركزيا؛
  • تجميد العضوية : تقترح من طرف الأجهزة المعنية محليا أو جهويا أو مركزيا ويبت فيها المكتب التنفيذي طبقا لمقتضيات القانون الداخلي؛
  • الإقالة: حسب مقتضيات الفصل الثامن من هذا القانون.

الفصل الثامن:

يفقد الشخص المنخرط عضويته بالحزب في الحالات التالية:

  • بوفاته.
  • باستقالته من الحزب حسب الإجراءات التالية:
  • الإدلاء بطلب الاستقالة مكتوبا ومعللا لرئيس الحزب؛
  • الوفاء بكل التزاماته تجاه الحزب؛
  • البت في طلب الاستقالة من طرف الجهة المعنية محليا أو جهويا أو مركزيا.
  • بإقالته أو طرده بسبب تقصير فادح في التزاماته الحزبية أو بسبب ارتكابه جريمة تمس بالحق العام حسب الإجراءات التالية:
  • بعد التوصل بطلب إقالة أو طرد عضو أو مجموعة من أعضاء الحزب تتم إحالة الملف على اللجنة المكلفة بالتحكيم قصد دراسته والبث فيه. بعد ذلك يحال قرار اللجنة على رئيس الحزب الذي يتخذ القرار النهائي في الأمر.

 

التسمية، المقر، الرمز وأهداف الحزب

استنادا لمقتضيات القانون التنظيمي رقم 29.11 المتعلق بالأحزاب السياسية الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم1.11.166 بتاريخ 24 من ذي القعدة  1432الموافق لـ 22 أكتوبر 2011 فإن المؤتمر الوطني للحزب الذي انعقد بتاريخ 22 شتنبر 2013 بالرباط قد صادق على ما يلي :

الفصل الأول:

تسمية الحزب: “حزب التجديد والإنصاف

الفصل الثاني:

يوجد مقر حزب التجديد والإنصاف بالرباط، ولا يمكن نقله إلى جهة أخرى إلا بقرار من المكتب السياسي.

الفصل الثالث:

رمز حزب التجديد والإنصاف هو التفاحة

الفصل الرابع:

يستمد حزب التجديد والإنصاف مرجعيته من دستور المملكة، وكذا قيم الديمقراطية، ومبادئ حقوق الإنسان ويهدف ل :

  • الدفاع عن ثوابت المملكة، وبناء دولة الحق والقانون في إطار ملكية دستورية ديمقراطية برلمانية واجتماعية ضامنة لوحدة البلاد ورفع التحدي من أجل تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة للبلاد؛
  • غرس قيم المواطنة وترسيخ ركائز الهوية الوطنية ضمن نسيج مجتمعي قائم على التعاون و التضامن؛
  • تأطير المواطنات والمواطنين وتأهيلهم لتحمل مسؤوليات سياسية لخدمة الوطن، وتعزيز انخراطهم في الحياة الوطنية وفي تدبير الشأن العام؛
  • تعبئة المواطنات والمواطنين من اجل المشاركة في تنمية البلاد اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا؛
  • تعزيز قيم الديمقراطية والمواطنة والوسطية والاعتدال والتسامح ومبادئ حقوق الإنسان في صفوف المواطنات والمواطنين؛
  • إقرار الطابع الرسمي للأمازيغية، باعتبارها من مقومات الشخصية المغربية وبالنظر لأبعادها الحضارية والتاريخية والثقافية؛
  • تكريس معالم المجتمع الديمقراطي الحداثي القائم على العدالة الاجتماعية والتسامح ونبذ كل أشكال التمييز والتطرف والإرهاب؛
  • تعزيز مكانة المرأة وتفعيل دورها في المجتمع تطبيقا لمبادئ المناصفة والمساواة بين الرجل والمرأة؛
  • توسيع مشاركة الشباب والنساء في التنمية السياسية للبلاد؛
  • تفعيل نظام الجهوية الموسعة كدعامة لتعزيز الممارسة الديمقراطية والحكامة المحلية وكمدخل أساسي لاستكمال المؤسسات؛
  • تكريس مبادئ الحكامة الجيدة في تدبير الشأن العام.